علاج الثؤلول الشائع باستخدام العلاج بالليزر Nd:YAG بطول موجي 1064 نانومتر

سوزان سيروتا روزنبرج، طبيبة عظام، ووينفريد إس تشو، طبيب عظام، الأمراض الجلدية، روكواي، نيويورك دورية American Osteopathic College of Dermatology (الكلية الأمريكية لتقويم العظام للأمراض الجلدية)، المجلد 25

يتضمن العلاج بالليزر Nd:YAG بطول موجي 1064 نانو متر توصيل إشعاع ضوء الليزر بطول موجي 1064 نانومتر، مما يسمح باختراق أعمق في الأنسجة السميكة مقارنةً  بأشعة الليزر ذات الطول الموجي الأقصر دون ملامسة مباشرة للجلد أو الثؤلول. يستخدم هذا الليزر أيضًا في علاج الآفات الوعائية والآفات الصباغية، وإزالة الشعر، وتجديد شباب البشرة، والفطار الظفري، وغيرها من العلاجات التجميلية والطبية الأخرى العديدة.8 وهناك حاجة لإجراء جلسة إلى جلستي علاج على الأقل ، مع الفصل بين الجلسات بتفرة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. تبدأ جلسات العلاج عادةً باستخدام عدسة مركزة مع نقطة 2 ملم في ظل إعدادات مدة نبضة 1.5 مللي ثانية ووضع طاقة 8 أو 9 (تدفق قدره 255 جول/سم2 إلى 287 جول/سم2). ويتم استخدام مبرد Zimmer عند نهاية جلسة العلاج بالليزر. وفي حالة مريضنا، تم تطبيق دورتي مرور إجمالاً على الثؤلول مع كل جلسة علاج، وتحمل المريض العلاج جيدًا جدًا. في نهاية جلسة العلاج الرابعة، كان ثؤلول المريض قد شُفي تمامًا.

وقد أثبتنا نجاح استخدام الليزر Nd:YAG بطول موجي 1064 نانو متر في علاج الثؤلول الذي لم يستجب للعلاج القياسي. ويجب أن يفكر أطباء الأمراض الجلدية في استخدام هذا العلاج بالليزر في وقت مبكر من مسار علاج الثآليل المقاومة لأنه يتحمله المرضى جيدًا، كما أنه يوفر نتائج مهمة في الوقت المناسب تساعد على تخفيف المرض.

Table of Contents

Request Your Aerolase Demo Today!

Are You Ready to Improve Skin Concerns in a Whole New Way?

Not Ready?
Stay updated with our Newsletter