العلاج بالليزر لتقوس القضيب المزمن (IPP): 33 عامًا من الخبرة والنتائج والمتابعة

ليوناردو لونجو، طبيب، أولها شيخ، طبيب، دييجو لونجو، اختصاصي علاج طبيعي، جوليو شيروبيني، اختصاصي علاج طبيعي، معهد الطب بالليزر، فلورنسا، إيطاليا المعلومات الأساسية: بدأت تجربتنا الأولى مع العلاج بالليزر لتقوس القضيب منذ أكثر من 33 عامًا. وقد تم وصف النتائج التي حصل عليها أول 101 مريض تم علاجهم في المراجعات السابقة. كان هدفنا هو علاج تقوس القضيب المزمن في أقصر وقت ممكن، من خلال عدد أقل من الدورات ووقت أقل لكل جلسة. الدراسة: في السنوات الثلاث الماضية، قمنا بتسجيل 30 مريضًا، تتراوح أعمارهم من 25 إلى 60 عامًا، يعانون تقوس القضيب المزمن. 15 مريضا تم علاجهم بثلاثة أنواع مختلفة من الليزر الحديث: 808، و 1064، و 10600 نانومتر. تم استخدام 15 مريضًا كمجموعة ضابطة. قبل العلاج بالليزر، أوقف المرضى العلاجات الأخرى. تم تقدير حجم آفة القضيب بواسطة تخطيط الصدى قبل العلاج وبعد 40 يومًا من نهاية العلاج. كانت الجرعة هي ليزر بتقنية Nd:YAG يبلغ 1064 نانومتر، بيتاوات، حجم النقطة 6 ملم2، 35 جول للنقطة؛ 10600 نانو متر 36 جول/سم2، حجم النقطة 5 سم2؛ 808 نانو متر، 12 جول/سم2، حجم النقطة 3 سم2. أجرينا 20 جلسة لكل مريض بواقع 4 جلسات يوميًا. النتائج: لتقييم النتائج لاحظنا: وجود/عدم وجود أعراض سريرية، حجم الآفة. كانت النتائج إيجابية لدى غالبية المرضى. حصلت مجموعة من المرضى على نتائج جزئية وتطلبت حالاتهم دورة ثانية من الجلسات بعد فاصل زمني مدته شهرين. لم يتم ملاحظة آثار جانبية. احتاج عدد قليل من المرضى إلى دورة ثالثة. وكانت المتابعة بعد 6 أشهر إيجابية تمامًا. الاستنتاج: في الأشكال المزمنة من تقوس القضيب، حاول العلم استخدام الليزر لإعادة تشكيل مراحل الندبة، لجعل التليف ينحسر. يمكن تضمين نفس الآليات في عملية التعافي. يمكننا ملاحظة الفروق بين علاج تقوس القضيب الحاد والمزمن. ختامًا، يمكن أن يكون العلاج بالليزر لتقوس القضيب فعالاً في معظم أشكاله السريرية، على الرغم من أن الإعدادات والمعلمات تخضع للتحسين.

Table of Contents

Request Your Aerolase Demo Today!

Are You Ready to Improve Skin Concerns in a Whole New Way?

Not Ready?
Stay updated with our Newsletter